مناوي :في هذه الحاله سنخرج المؤتمر الوطني من ورطته

CWeFGh8WIAA3ztA

القائد مني أركو مناوي

عبدالوهاب همت
في اتصال بالقائد مني أركو مناوي حول ماورد في صحيفة الجريدة الصادرة فجر اليوم12 مارس2016 عن مشاركتة وكل من السيد الصادق المهدي والدكتور جبريل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة بالحوار الدائر في الخرطوم منذ أكتوبر من العام الماضي, قال: ان النقطة التي تعنيني في الخبر الوارد هي موضوع المشاركة وهذا أمر يجانبه الصواب , وأنا من ناحية جدلية أسأل جماعة المؤتمر الوطني هل بامكانهم أن يعودوا الينا متنازلين عن حوار الطرف الواحد , ومن ثم تحدث تهيئة لاجتماع تمهيدي تشارك فيه كل الاطراف ليكونوا نواة لحوار وطني حقيقي؟ وهذا هو مربط الفرس. أما أن يأتونا بمخرجات حوار الخرس من داخل أروقة قاعة الصداقة , والذي لايمكن أن نطلق عليه حواراً مهما كان دون وضع أسس له فهذا مالايقبله لاعقل ولايستند ه منطق, ونحن شرخت حلقونا بأننا لن نقبل بالمشاركة في أي حوار مالم تكن هناك اجتماعات تحضيريه لذلك ولن نركض لاهثين للالتحاق بحوارالحكومة ( كمردوفين) وهذا لم ولن يحدث نهائياً. أما اذا كان المؤتمر الوطني قد شعر بأنه قد تورط في موضوع حوار(الوثبة) ويبحث عن مخرج لورطته فاننا على أتم الاستعداد لاخراجه منها رغم أنه قد دخلها طوعاً اذا كان ذلك سيؤدي الى انقاذ البلاد من مآزق (الانقاذ).

والراكوبه توجهت بالسؤال نفسه للدكتور جبريل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة والذي اختصر حديثه لالقول: أنا لا أعرف عن حزب الأمة و الاخ مناوي و لكن لا علم لي بمشاركة العدل و المساواة السودانية في حوار القاعة. موقفنا من حوار القاعة معلن و لم يتغير. نحن لسنا ضد الحوار من حيث المبدأ و لكن مقومات الحوار الجاد المفضي إلى تغير بنيوي في طريقة إدارة البلاد غير متوفرة في حوار القاعة.

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*