ممثل الأمم المتحدة بالسودان تدين الهجوم على قافلة “اليوناميد” في شمال دارفور

 

منسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في السودان، السيدة مارتا رويداس

منسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في السودان، السيدة مارتا رويداس

وكالات

أدانت مارتا رويدس منسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشئون الإنسانية في السودان الهجوم الذي شنه مسلحون مجهولون على قافلة تابعة للبعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي (اليوناميد)، بالقرب من منطقة “كتم” بولاية شمال دارفور الإسبوع الماضي، حيث قتل أحد قوات حفظ السلام من جنوب أفريقيا وجرح آخر.

وأعربت رويدس – في بيان وزعه مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية في الشرق الأوسط (أوتشا) – عن عميق تعازيها لأسرة جندي حفظ السلام الذي قتل أثناء قيامه بتأدية الخدمة، وكذلك عن تعازيها لحكومة جنوب أفريقيا، متمنية الشفاء العاجل للجندي الجريح.

يشار إلي أن بعثة “اليوناميد” ظلت تعمل في دارفور منذ عام 2007، وتتولى مهمة حماية المدنيين، وتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية التي تقدمها وكالات الأمم المتحدة، وجهات الإغاثة الفاعلة الأخرى، بالإضافة إلى سلامة وأمن موظفي المساعدات الإنسانية.

ويعتمد المجتمع الإنساني على بعثة “اليوناميد” لتقديم خدمة مرافقة القوافل، لتوفير إغاثة طارئة وفي الوقت المناسب للأشخاص المحتاجين، وكذلك حماية المدنيين المتأثرين بالنزاع.

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*