هيئة النازحين في دارفور ترفض الاستفتاء الإداري وتعده (إنصرافيا)

أبدت هيئة النازحين واللاجئين، في اقليم دارفور، غربي السودان، رفضها لعملية الاستفتاء الإداري المزمع إجراءه في الإقليم للتصويت على خيار الإقليم الواحد أو الإبقاء على نظام الولايات الخمس الحالي، وبررت الهيئة اعتراضها لعدم الصلة باتفاق الدوحة الذي أقر العملية، واعتبرته خطوة انصرافية في ظل استمرار الحرب وتوالي عمليات النزوح.

وتنص وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقعة في 2011 بين الحكومة وحركة التحرير والعدالة، على إجراء استفتاء بدارفور تُضمّن نتيجته في الدستور الدائم للبلاد.

ومن المقرر أن تجري عمليات الاقتراع في الـ11 من شهر أبريل المقبل وتستمر ثلاثة أيام.

وقال نائب رئيس هيئة النازحين واللاجئين في دارفور آدم عبد الله إدريس لـ “سودان تربيون” إن النازحين نظموا مسيرات سلمية داخل المعسكرات بولايات دارفور الخمس، وسلموا بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في دارفور “يوناميد” مذكرات تعبر عن رفضهم للاستفتاء.

وأفاد إدريس أن الخطوة التي تتبناه الحكومة والحركات الموقعة على اتفاق سلام الدوحة ليس سوى محاولة لتنفيذ أجندة لا تمثل أولوية للنازحين.

وقال “نرفض دخول أي صناديق خاصة بالاستفتاء في معسكرات النزوح.. وجهنا مشائخ المعسكرات بتنوير النازحين بمخاطر الاستفتاء وعدم التعاطي معه”.

Your ads will be inserted here by

Easy Plugin for AdSense.

Please go to the plugin admin page to
Paste your ad code OR
Suppress this ad slot.

وأضاف المسؤول أن من أولويات النازحين تحقيق السلام العادل والشامل الذي يضع حدا لمعاناتهم التي استمرت لأكثر من ثلاث عشرة عاما.

ولفت إلى أن العملية المعتزمة تعتبر “انصرافية” في ظل استمرار الانتهاكات بمناطق جبل مرة منذ أكثر من أسبوعين داعيا الي ضرورة وقف العمليات الحربية الجارية ونوه إلى أن المئات من الأسر بمناطق الجبل يعيشون ظروفا إنسانية بالغة التعقيد ولم يتمكنوا حتى اللحظة من الوصول للمخيمات.

ويشهد الإقليم المضطرب قتالا بين الحكومة والمتمردين منذ العام 2003 وأعلنت الحكومة السودانية أنها ستنظم الاستفتاء لحسم الجدل حول الشكل الإداري للإقليم ويتزامن ذلك مع تعثر جولات التفاوض للتوصل لسلام ينهي الحرب المشتعلة هناك.

وكان رئيس مفوضية الاستفتاء بولاية جنوب دارفور صديق الزين النور، أكد في تصريحات له الأحد، اكتمال الاستعدادات الفنية والإدارية لإجراء عملية التسجيل الاثنين مضيفا ان المراكز البالغ عددها 402 جاهزة لاستقبال المواطنين بمن فيهم قاطني معسكرات النازحين بالإضافة الي وجود مراكز متنقلة.

وأعلن رئيس مفوضية الاستفتاء الإداري لدارفور، عمر علي جماع، الأحد، بدء مرحلة التسجيل للاستفتاء الإداري لدارفور الإثنين والتي تستمر حتى الـ28 من شهر فبراير الحالي، بكافة مراكز التسجيل بولايات دارفور الخمس.

المصدر :سودان تربيون

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*