واشنطن تعرب عن قلقها إزاء سفر رئيس السودان للصين

(اس . ال . ام .وكالات)
أعربت الولايات المتحدة عن قلقها إزاء الأنباء التى ترددت حول اعتزام الرئيس السودانى عمر البشير السفر الى الصين.

وقال مارك تونر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية فى تصريحات صحفية ان واشنطن لا تزال تعتقد انه لا يجب الترحيب بسفر الرئيس السودانى حتى يواجه العدالة ، مشيرا الى أن المحكمة الجنائية الدولية قد وجهت اتهامات الى البشير من بينها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وارتكاب مذابح جماعية.

وأكد تونر أن طلب المحكمة الجنائية الدولية بالقاء القبض على البشير لا يزال قائما ، مشددا على أن الولايات المتحدة تؤيد بقوة جهود المحكمة الدولية لمحاسبة المسئولين عن تلك الأعمال ، وأضاف أن واشنطن تعارض توجيه دعوات او تسهيلات او دعم لسفر الأفراد الذين يواجهون طلبات بالقبض عليهم من جانب المحكمة الجنائية الدولية.

يذكر أن المحكمة الجنائية الدولية كانت قد وجهت للرئيس البشير اتهامات بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية عام 2009 وكذلك اتهامات بارتكاب مذابح عام 2010 فى إقليم دارفور غرب السودان

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*